أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات العدل الاسلامية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





تفسير "اللهم رب هذه الدعوة التامة " للشيخ العلامة - ابن عثيمين -

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شرح مختصر وتفسير ل - quot;اللهم رب هذه الدعوة التامة quot; للعلام ..



معلومات الكاتب
11-09-2011 01:13 مساء
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-05-2010
رقم العضوية : 12
المشاركات : 1692
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 29750
offline
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شرح مختصر وتفسير ل - "اللهم رب هذه الدعوة التامة " للعلامة الشيخ بن العثيمين فهذا شرح مختصر ل - اللهم رب هذه الدعوة التامة -

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



شرح مختصر وتفسير
ل - "اللهم رب هذه الدعوة التامة "
للعلامة الشيخ بن العثيمين



فهذا شرح مختصر ل - اللهم رب هذه الدعوة التامة -
اقتبستها من كتاب
الشرح الممتع
للشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ 78/2


قال الشيخ رحمه الله : قوله : بعد فراغه من الآذان :
" اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته "



الحقيقة أن المؤلف اقتصر في الدعاء الذي بعد الأذان ،
وإلا فينبغي بعد الأذان أن تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم
ثم تقول اللهم رب هذه الدعوة التامة .. إلخ
وفي أثناء الأذان إذا قال المؤذن :
" أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمد رسول الله "
وأجبته تقول بعد ذلك
رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا
كما ظاهر رواية مسلم .


ثم قال الشيخ : قوله :
- اللهم رب هذه الدعوة التامة -
الدعوة التامة :
هي الأذان ، لأنه دعوة ،
ووصفها بالتامة ، لاشتمالها على تعظيم الله ، وتوحيده ، والشهادة بالرسالة ، والدعوةإل الخير .


ثم قال الشيخ : قوله :
- والصلاة القائمة -
أي :ورب هذه الصلاة القائمة والمشار إليه ماتصوره الإنسان في ذهنه ،
لأنك عندما تسمع الأذان تتصور أن هناك صلاة ،


والقائمة :
قال العلماء :
التي ستقام فهي قائمة باعتبار ما سيكون .


قال الشيخ : قوله :
- آت محمدا الوسيلة والفضيلة -
آت بمعنى أعط ،
وهي تنصب مفعولين الأول محمد والثاني الوسيلة ،


والوسيلة :
بينها الرسول صلى الله عليه وسلم
" أنها درجة في الجنة لا ينبغي أن تكون إلا لعبد من عباد الله "
قال :
" وأرجو أن أكون أنا هو "
ولهذا نحن ندعوا الله ليتحقق له ما رجاه عليه الصلاة والسلام .



وأما الفضيلة :
فهي المنقبة العالية التي لا يشاركه فيها أحد .



قال الشيخ رحمه الله : قوله :
- وابعثه مقاما محمود الذي وعدته
ابعثه يوم القيامة - مقاما -
أي : في مقام محمود الذي وعدته ،
وهذا المقام المحمود يشمل كل مواقف القيامة ،


وأخص ذلك الشفاعة العظمى حينما يلحق الناس من الكرب والغم في ذلك اليوم العظيم


فيأتون في النهاية إلى النبي عليه الصلاة والسلام فيسألونه أن يشفع فيشفع لهم ،
وهذا مقام محمود ،
لأن الأنبياء والرسل كلهم يعتذرون عن الشفاعة
إما بما يراه عذرا
كآدم ونوح وإبراهيم وموسى ،


وإما لأنه يرى أن في المقام من هو أولى منه كعيسى ،


وانظر كيف ألهم الله الناس أن يذهبوا إلى هؤلاء ،
لأن هؤلاء الأربعة هم أولو العزم ،
وآدم أبو البشر خلقه الله بيده وأسجد له ملائكته ،
ثم انظر كيف يلهم الله هؤلاء حيث يعتذر كل واحد بما يرى أنه حائل بينه وبين الشفاعة ،


والخامس لم يذكر شيئا يخدش مقام الشفاعة ،
ولكن ذكر من هو أولى منه في ذلك ،
وهو محمد عليه الصلاة والسلام
لتتم الكمالات لرسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وهذا من المقام المحمود الذي قال الله فيه :


{ ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا}
وهذه الدعوات يقول الرسول صلى الله عليه وسلم فيها :
" من صلى عليه ثم سأل الله له الوسيلة فإنها تحل له الشفاعة يوم القيامة "
فيكون مستحقا لها ،



ثم قال الشيخ :
وهذا ولاشك أنه من نعمة الله سبحانه علينا وعلى الرسول صلى الله عليه وسلم .
أما علينا فلما نناله من الأجر من هذا الدعاء ،
وأما على رسوله ،
فلأن هذا مما يرفع ذكره أن تكون أمته إلى القيامة تدعو الله له .


ثم قال الشيخ وفي هذا الدعاء عدة مسائل :
المسألة الأولى :
أن النبي صلى الله عليه وسلم بشر لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا ،
ووجهه :
أننا أمرنا بالدعاء له .


ثانيا :
أن الرسول صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق ،
لأن الوسيلة لا تحصل إلا له خاصة ، ومعلوم أن الجزاء على قدر قيمة المجزي
قال تعالى :
{ يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات }


ثالثا :
فيه إشكال وهو قوله
- آت محمدا الوسيلة -
كيف نجمع بين هذا وبين قوله تعالى
{ لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا }


على أحد التفسيرين في أن المعنى لاتنادوه باسمه كما ينادي بعضكم بعضا ؟ .
فالجواب :
أن نقول يفرق بين الخبر وبين الدعاء
فعند ما يدعي في حياته
يقال : - يارسول الله -
ولا يقال - يامحمد -


أما في باب الاخبار فهذا لاباس به قال تعالى :
{ ماكان محمد أبا أحد من رجالكم }


ونحن نقول في الصلاة
- اللهم صل على محمد وعلى آل محمد -
ولا نقول - اللهم صل على رسول الله -
ففي مكانها لانقولها ،
أي : في التشهد
بل نقول - اللهم صل على محمد -
لكن نقول - السلام عليك أيها النبي -
لأننا أمرنا بذلك ،


والمدار في هذا على ما علمنا إياه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولايعارض الآية ،



وأما عن قول أنك لا تخلف الميعاد


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى :
حيث قال في كتابه الماتع الشرح الممتع :
(( تنبيه: لم يذكر المؤلِّف قوله:
-إنك لا تخلف الميعاد-؛
لأن المحدثين اختلفوا فيها،
هل هي ثابتة أو ليست بثابتة؟
فمنهم من قال: إنها غير ثابتة لشُذُوذِها؛
لأن أكثر الذين رَوَوا الحديث لم يرووا هذه الكلمة،
قالوا: والمقام يقتضي ألا تُحذف؛
لأنه مقام دُعاء وثناء،
وما كان على هذا السبيل فإنه لا يجوز حذفه إلا لكونه غير ثابت؛ لأنه مُتَعَبَّدٌ به.


ومن العلماء من قال:
إنَّ سندها صحيح، وإنها تُقال؛ لأنها لا تُنَافي غيرَها،
وممن ذهب إلى تصحيحها الشيخ عبد العزيز بن باز،
وقال: إن سندَها صحيح، وقد أخرجها البيهقي[(166)] بسند صحيح.
وقالوا: إنَّ هذا مما يُختم به الدُّعاء كما قال تعالى:
{رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ *}[آل عمران]


فمن رأى أنَّها صحيحة فهي مشروعة في حقِّه،
ومن رأى أنَّها شاذة فليست مشروعة في حقِّه،


والمؤلِّف وأصحابُنَا العلماء يرون أنها شاذَّة ولا يُعمل بها.))


هذا والله أعلم




انتهى بإختصار


........


كتاب الشرح الممتع على زاد المستقطع




نبذة مختصرة
كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع يحتوي على شرح المتن الحنبلي المشهور "
زاد المستقنع " لأبي النجا موسى الحجاوي
وقد اعتنى الشارح - رحمه الله - فيه بحل ألفاظه وتبيين معانيه وذكر القول الراجح بدليله أو تعليله
مع تقرير المذهب في كل مسألة من مسائله.

.........


رحم الله شيخنا الفاضل العلامة
محمد بن صالح العثيمين
وجزاه عنا كل خير


"اللهم صلي على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمين "

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif تفسير "اللهم رب هذه الدعوة التامة " للشيخ العلامة - ابن عثيمين -
11-09-2011 02:22 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [1]
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 12-08-2011
رقم العضوية : 232
المشاركات : 6278
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 29750
offline
hh7net12616501031

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif تفسير "اللهم رب هذه الدعوة التامة " للشيخ العلامة - ابن عثيمين -
12-08-2012 03:20 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [2]
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-06-2010
رقم العضوية : 44
المشاركات : 6516
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 29750
offline
9d0eb78895d11ecba4ddd6f8d60a82eb

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif تفسير "اللهم رب هذه الدعوة التامة " للشيخ العلامة - ابن عثيمين -
03-08-2017 11:40 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [3]
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 30-07-2017
رقم العضوية : 4401
المشاركات : 14
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
قوة السمعة : 10
offline


تم تحرير المشاركة بواسطة :ayazaki
بتاريخ:03-08-2017 11:51 مساء





الكلمات الدلالية
تفسير ، اللهم ، الدعوة ، التامة ، للشيخ ، العلامة ، عثيمين ،


 







الساعة الآن 01:19 صباحا



اقسام المنتدي
منتدى الاندرويد . منتدى الاسرة المسلمة . منتدى الكتب الالكترونية الاسلامية . منتدى التاريخ الاسلامي والحوادث الاسلاميه . منتدى الرد على مخالفين منهج السنه والجماعه . منتدى العاب الكمبيوتر والبلاي ستيشن . قسم العاب الجوال . قسم البرامج الاعتيادية . قسم البرامج الاسلامية . منتدى المواضيع المكررة والمحذوفة والمخالفة . منتدى تطوير المواقع والمنتديات . منتدى الفتاوى الشرعية . منتدى استراحة الاعضاء . منتدى الشكاوى والاقتراحات . المنتدى العام . منتدى الاخبار . منتدى الفلاشات الاسلامية . منتدى الارشاد النصائح الدينية . منتدى الطب الاسلامي . منتدى الدروس الدينية . منتدى المرئيات والصوتيات الاسلامية . منتدى الجوال . منتدى الكمبيوتر . منتدى سيرة الانبياء والصحابة والتابعين . منتدى الاحاديث النبوية الشريفة . منتدى تسجيلات القراء . منتدى احكام التلاوة والقراءات العشر . منتدى تفسير القرآن الكريم .